الأحد، 14 يناير 2018

أزمة تهدد استمرار حسام حسن بالمصري

هدد حسام حسن المدير الفني للفريق البورسعيدي

 بتقديم استقالته والرحيل عن الفريق بعد شعوره بتخاذل وتخلي إدارة النادي عنه خلال موقفين في أعقاب السوبر المحلي.
الأزمة الأولى تراجع إدارة النادي البورسعيدي عن اقالة عمرو الدسوقي مدير النشاط الرياضي بالنادي الذي انتقد الجهاز الفني بشكل عام وحسام حسن بشكل خاص وحمله مسئولية خسارة الفريق لقب السوبر بل واتهمه بفشله في اللعب مع الكبار.

ورأى حسام حسن أن استمرار الدسوقي بمنصبه بالنادي هو تحد وإهانة له لا سيما مع انتقاداته الدائم له من خلال عمله بالاستوديو التحليلي بقناة أون سبورت لا سيما أنه تردد أن حسام هو من طالب بإقالة الدسوقي وتراجع الإدارة عن الإقالة آثار غضب التوأم حسام وإبراهيم حسن.

الأزمة الثانية هي عدم وقوف إدارة النادي بجواره ضد المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الذي صرح مؤخرا أن حسام حسن "هيموت ويدرب الزمالك" ردا على تصريحات العميد عقب لقاء السوبر.

وقال العميد إنه هزم من الأهلي بهدف ولم يهزم بثلاثية مثل الزمالك وهو ما فسره رئيس نادي الزمالك بالتلميح لرغبته في تدريب الفريق الأبيض.

ولم يلق ذلك أي رد فعل من قبل إدارة نادي المصري للدفاع عن مدربه وهو ما أغضب حسام حسن الذي استفزه تصريح رئيس الزمالك وتوقع ردا قاطعا من إدارة ناديه.

بعد تهديد العميد بالرحيل اتخذ مجلس إدارة النادي البورسعيدي قرارا بعقد اجتماع طارئ الليلة للرد على تصريحات رئيس الزمالك وتجديد الثقة في الجهاز الفني لإنقاذ الموقف وإقناع العميد بالبقاء.

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتري